تؤام الارتكاز الغير اشقاء
    منذ 26 شهر
    0
    مشاركة
    0
    تعليق
    650
    مشاهدة

    المكان : اسبانيا / اقليم كتالونيا / الكامب نو

    وصل اللاعبين الى ملعب المباراة، الكل فى كامل تركيزه، يبدو على وجههم الجدية و التركيز الشديد، الهدوء سمته الاساسية، يضع السماعات الضخمة فى أذنه و يمشى هادئاً غير مهتم بما يجرى حوله، اجزم انه يسمع مقطوعة لبيتهوڤن، أعلنت التشكيلة و كان هو من ضمن الاساسيين، نزل الفريق ليجرى عمليات الاحماء فكان هو اخر من نزل للملعب، كعادته هادئ على عكس زملاؤه، الكل يرى ٩٠ الف مناصر و يسمع ضجيجهم اما هو فكأنه يسير على الشاطئ مع حبيبته التى بين يديه غير ان الكرة هى التى كانت بين قدميه.

    تبدأ المباراة و يبدأ معها الإبداع، يظهر هنا بوسكى مرتدياً بذلة لا طقم الفريق كباقي زملاؤه، تجد يده ممسكة بعصا تسمى عصا المايسترو قائد الأوركسترا، ثم تبدأ رحلة اعادة دوران الكرة و هجمة الفريق الكتالونى، هو المسئول الاول عن استلام الكرة و خروج الكرة، العملية تشبه عملية اعادة التدوير، يدخل المنتج شئ و يخرج شئ اخر، هكذا هى كرته يأخذها من الدفاع دون معنى ليحولها لأجمل المعاني هجومياً، كل هذا و هو لاعب ارتكاز و ليس صانع ألعاب

    المكان : إنجلترا / ليفربول / مقاطعة الميرسيسايد / جحيم الانفيلد

    السباب يتطاير من هنا و من هناك فريق الشياطين ( مان يونايتد ) قد حضر و ها هو قائدهم يمشى هناك، الفريق كله أخذ نصيبه من السباب اما هو فكان نصيبه من نصيب الأسد ..الضعف بما انه القائد، و هو يمشى بهدوء تام و كأنه ليس هنا، يجلس فى السينما يشاهد فيلم جديد مسترخى الاعصاب ليس كبقية زملاؤه، ينزل الفريق لإجراء عمليات الإحماء، تبدأ المباراة، فنجد كاريك هناك فى وسط الملعب، مرتدياً بذلته " السموكن " مرسلاً كرة للهجوم تارة و تارة اخرى للجناح فى عملية اعادة بناء الهجمة التى تكون تصاريحها منه هو فقط، المشهد اقرب بإخراج فيلم و المخرج هو المبدع كاريك غير انه لا يظهر او يُستدعى للمهرجانات العالمية بتتويجه و لو بجائزة شرفية حتى.

    لاعب الارتكاز منه يبدأ كل شئ اما هجمة لفريقه او تدمير هجمة لفريق الخصم، و بالحديث عن بوسكى و كاريك فنحن نتحدث عن لاعبى ارتكاز فاقا كل اللاعبين ابداعاً فى مركزهم.

     

    يرتدى بوسكى و كاريك بذلاتهم الرسمية، ثم يأتى من بعيد صوت امهاتهم الى أين يا اولاد، ليجيبوا بكل ثقة " الى الملعب يا امى فالأصدقاء على انتظار"

    كلمات بحثية :
    انت كمان ممكن تبقى كاتب على موقع راية و صفارة وتعبر عن رأيك وتحصد النقاط سجل الان
    معلومات شخصية